الولايات المتحدة تقرر إغلاق قنصليتها في مدينة البصرة العراقية بسبب مخاوف أمنية

الولايات المتحدة

صرح مسؤولان أمريكيان، الجمعة، إن الولايات المتحدة قررت إغلاق قنصليتها في مدينة البصرة العراقية، وذلك بسبب مخاوف أمنية.

وقد يزيد قرار أمريكا الذي جاء بعد هجمات صاروخية واحتجاجات عنيفة في المدينة، التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، وفقا لوكالات أنباء عالمية.

من جانبه، اتهم البيت الأبيض إيران هذا الشهر بالتقاعس عن منع هجمات لمسلحين تدعمهم طهران على القنصلية.

وجاء قرار الولايات المتحدة بعد ان شهدت محافظة البصرة، الغنية بالنفط، منذ أسابيع احتجاجات على تردي الخدمات وتلوث المياه، خلفت عددا من القتلى والجرحى.

اقرأ أيضا: فنانات الخليج يتعاطفن مع أهالي البصرة في العراق

هذا واشتدت حدة التظاهرات حينما أحرق مبنى مجلس المحافظة ومقار أحزاب سياسية منها مقار “منظمة بدر” و”حزب الدعوة” و”الفضيلة” و”عصائب أهل الحق”، بالإضافة إلى مبنى القنصلية الإيرانية.

وأعقب أحداث البصرة الأخيرة حديث واسع على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في المحافظة عن دور لنشطاء من البصرة في أحداث العنف.