بوغدانوف: هذه هي أهداف روسيا في إدلب السورية

بوغدانوف

قال نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف إن الهدف الرئيسي هو إنشاء منطقة خفض التصعيد في إدلب، والقضاء على التنظيمات الإرهابية، كما أن المسلحين الذي رفضوا الاستسلام سيتم تحييدهم.

وخلال المنتدى الدولي “حوار الحضارات” صرح نائب وزير الخارجية الروسي ” الاتصالات مستمرة، و نواصل العمل مع الشركاء الأتراك وفقًا لاتفاقيات17 أيلول/سبتمبر، هناك حاجة للاستفسار عن التفاصيل من جيشنا الذي هو على اتصال وثيق مع أنقرة. أعتقد أن العمل مستمر ، دعونا نأمل أن يتم تنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه في مذكرة سوتشي”.

كما أكد بوغدانوف أنه من المهم تنفيذ الاتفاق بشأن إدلب بأسرع وقت ممكن، ومن المهم التصرف بحكمة وتجنب وقوع خسائر بين المدنيين.

حيث بيّن بوغدانوف أن “اتفاقيات إدلب مؤقتة”، وهدفها النهائي هو “القضاء على بؤرة الإرهاب في سوريا بشكل عام وفي منطقة إدلب على وجه الخصوص، والوصول إلى وحدة السيادة ووحدة أراضي الدولة”.

اقرأ أيضا: رجب طيب أردوغان: اتفاق موسكو وأنقرة حول إدلب السورية فتح الطريق أمام الحل للأزمة

وفي وقت سابق، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال كلمته في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أن اتفاق روسيا وتركيا حول إدلب فتح الطريق أمام الحل للأزمة السورية.

يشار إلى ان الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، قد توصلا في السابع عشر من سبتمبر المنصرم، خلال قمة عقداها في سوتشي إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب بحلول 15 أكتوبر القادم، بعمق 15-20 كيلومترا، مع انسحاب المسلحين المتطرفين من هناك، بما فيهم مسلحي “جبهة النصرة”.