قطر: اللوفر الفرنسي يحقِّق رسمياً مع لوفر أبو ظبي

أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، في بيان خاص على موقعها الإلكتروني، أن إدارة متحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس، قد فتحت تحقيقاً رسمياً بشأن إزالة خارطة قطر من متحفها بفرعه الثاني “لوفر أبوظبي”.

جاء ذلك على لسان رئيس اللجنة، علي المري، والذي يترأس وفداً قد التقى إدارة المتحف العالمي في فرنسا، قائلاً إن إدارة المتحف في باريس أبلغته أنها فتحت تحقيقاً بشكل رسمي وقدّمت اعتذارا عما حدث، واعدة قطر بفتح نقاش حول القضية خلال الزيارة القادمة للمسؤولين الفرنسيين إلى أبوظبي خلال الأسبوع المقبل.

وبحسب البيان، أكّد بري أن ما  أقدمت عليه سلطات أبو ظبي من استغلال فاضح لمتحف اللوفر والذي يُعدّ أحد أهم وأبرز رموز الثقافة الفرنسية والعالمية، أثار سخط المجتمع الدولي وبخاصة المهتمين بالثقافة والفن والتراث في العالم، مشيراً إلى أن عملية حذف قطر من الخريطة جريمة سيُعاقَب المسؤول عنها.