الأمم المتحدة تعتمد الاتفاق الروسي التركي بشأن إدلب.. النص كاملاً

إدلب

قالت روسيا الجمعة إن الأمم المتحدة قررت اعتماد نص الاتفاق بين روسيا وتركيا بشأن إقامة منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية كوثيقة رسمية وتعميمها على أعضاء مجلس الأمن.

وكانت روسيا وتركيا وقعتا الإثنين الماضي اتفاقاً يقضي بإقامة منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب على طول خط التماس بين القوات الحكومية السورية وفصائل المعارضة المسلحة يدخل حيز التنفيذ في 15 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

ونشرت صحيفة “ذي ناشونال” الناطقة بالإنجليزية وتصدر في دولة الامارات العربية المتحدة، نسخة من الاتفاق المتضمن 10 نقاط، والتي نصت على إقامة منطقة منزوعة السلاح وإعادة فتح الطريق بين حلب واللاذقية وحماه، ما يسمح لاستئناف التبادل التجاري بين دمشق وأنقرة والذي توقف أثناء الحرب.

وفيما يلي النقاط العشر التي تضمنها الاتفاق الروسي التركي حول محافظة إدلب السورية، كما ترجمها موقع “العربي اليوم”:

1- سيتم الحفاظ على منطقة خفض التصعيد في إدلب وسيتم تعزيز مواقع المراقبة التركية واستمرارها في أداء وظائفها.

2- سيتخذ الاتحاد الروسي كافة التدابير اللازمة لضمان أن تتجنب إدلب عمليات وهجمات الجيش وستتم المحافظة على الوضع الراهن.

3- إقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق 15 إلى 25 كيلومتراً في منطقة خفض التصعيد.

4- سيتم تحديد الخطوط الدقيقة للمنطقة منزوعة السلاح عبر المزيد من المشاورات.

5- سيتم إخراج جميع الجماعات الإرهابية المتطرفة من المنطقة منزوعة السلاح بحلول 15 تشرين الأول/أكتوبر.

6- سيتم سحب كافة الدبابات وراجمات الصواريخ والمدفعية وقذائف الهاون التابعة للأطراف المتنازعة من المنطقة منزوعة السلاح بحلول 10 تشرين الأول/أكتوبر.

7- ستقوم القوات المسلحة التركية والشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة للاتحاد الروسي بدوريات منسقة وعمليات رصد بواسطة طائرات بدون طيار على طول حدود المنطقة المنزوعة السلاح.

بهدف ضمان حرية الحركة للسكان المحليين والبضائع واستعادة العلاقات التجارية والاقتصادية:

8- ستتم استعادة طرق الترانزيت M4 (حلب-اللاذقية) و M5 (حلب-حماه) بحلول نهاية عام 2018.

9- سيتم اتخاذ تدابير فعّالة لضمان استمرار نظام وقف إطلاق النار داخل منطقة خفض التصعيد في إدلب. ولهذا الغرض، سيتم تعزيز وظائف مركز التنسيق الإيراني الروسي التركي.

10- أعاد الجانبان تأكيدهما على عزمهما على مكافحة الإرهاب في سورية بكافة أشكاله ومظاهره.

ووقع الوثيقة البعثتان الدائمتان الروسية والتركية لدى الأمم المتحدة في تاريخ 17 أيلول/سبتمبر 2018.

اقرأ أيضاً: مندوب روسيا في الأمم المتحدة: روسيا اقترحت عقد لقاء بين الرئيس عباس ونتنياهو

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing