السويد لمواطنيها: إستعدوا للحرب

وجهة السلطات السويدية، الثلاثاء، تحذيرا لمواطنيها، عبر كتيبات ورسائل وزعتها على نحو 5 ملايين منزل في البلاد، مطالبين فيها الاستعداد لحرب محتملة.

حيث تضمنت الكتيبات على معلومات عن تدبير الطعام والشراب وكيفية الوصول للملاجئ في حالات الطوارئ.

كما حمل الكتيب، الذي حمل نحو 19 صفحة وتولّت توزيعه الوكالة السويدية للدفاع المدني، عنوان: “في حال وقوع أزمة أو حرب”، وهو إجراء لم تقم به السلطات السويدية منذ عام 1961.

وبحسب وسائل إعلام، تتضمن صفحات الكتيب رسوما لعائلات محلية، وهي تهرب من منازلها وسط المعارك، في وقت تحلق طائرات عسكرية في الأجواء، وتنتشر دبابات رفقة جنود على الأرض، بحسب ما ذكرت صحيفة “الغارديان البريطانية، الإثنين.

وجاء في الكتيب: “على الرغم من أن السويد أكثر أمانا من الدول الأخرى، لا يزال هناك مخاطر تهدد أمننا واستقلالنا، إذا كنت مستعدا، ستساهم في تحسين قدرة البلد على التعامل أي تغيرات”.

وقد وزعت السويد منشورات مشابهة لأول مرة عام 1943، في ذروة الحرب العالمية الثانية، وأصدرت أول كتيبات للعامة بانتظام بدءا من عام 1961، ومن ثم للمسؤولين الحكوميين بدء من عام 1991.