خمور محلية الصنع تودي بحياة 15 شخصاً في عدة مدن إيرانية

مدن إيرانية

لقي 15 شخصاً حتفهم بينما أصيب العشرات جراء تناولهم مشروبات كحولية محلية الصنع في عدة أقاليم و مدن إيرانية.

وأفاد المتحدث بإسم وازرة الصحة الإيرانية “بير حسين كوليوند”، لوسائل إخبارية أن 11 شخصاً لقوا مصرعهم في إقليم هرمزغان جنوبي البلاد، و 2 في إقليم خراسان الشمالية شمال شرقي البلاد، و2 في إقليم البرز غربي العاصمة طهران، بسبب تناولهم هذه المشروبات الحكولية.

وذكرت أيضاً مصادر طبية أخرى أن أعمار المصابين تترواح بين 17 إلى 50 عاماً.

ومن جهتهم، فقد أوضح قائدا الشرطة “بندر عباس”، “إسماعيل مشايخ”، للوكالة ذاتها أنه تم إلقاء القبض على رجل وزوجته إلى جانب تاجر، بتهمة صنع خمور والإتجار بها بشكل غير شرعي.

والجدير بالذكر أن البلد المسلم المحافظ يحظر بيع وإستهلاك الكحوليات، بإعتبارها خطيئة، يعاقب عليها القانون بالجلد والغرامات المالية.

اقرأ المزيد: الصحة العالمية: أكثر من 3 ملايين شخص توفوا بسبب الكحول في عام 2016