مخلفات لأشلاء بشرية.. تفتح باب التحقيق الجنائي في بريطانيا

لأشلاء بشرية

فتحت السلطات البريطانيا، تحقيقاً جنائياً يتعلق بنفايات لأشلاء بشرية بعد تراكم مخلفات طبية في أماكن عدة في البلاد.

والمتعارف عليه أنه يتم جمع المخلفات الطبية والتخلص منها، لكن الوكالة البيئة البريطانية تحدثت في بيان، أن إحدى الشركات المتعاقدة معها وهي “هيلث كير للخدمات البيئية” عملت على مخالفة التراخيص المتفق عليها في خمسة مواقع تتعامل مع هذا النوع من النفايات، وفقاً لما ذكرت مواقع إخبارية.

ومن ناحيته، قال متحدث بإسم وكالة البيئة: “نتخذ إجراءات ضد الشركة المشغلة يشمل التخلص من المخلفات الزائدة وبدأنا تحقيقاً جنائياً”، ولم ترد الشركة على الطلب للحصول على تعقيب.

وحاولت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية من الإستخفاف من الأمر، قائلة: إن الأشلاء البشرية تمثل نسبة قيلة جداً من المخلفات المستهدف جمعها، وأينما يتم العثور على “مخلفات تشريح” يجري حفظها في ثلاجات في تلك الأماكن.

وأهم ما يجعل الأمر في غاية الخطورة، هو أن الشركة تتعاون مع عشرات المستشفيات في بريطانيا، كما أن المخلفات تشمل الأعضاء البشرية المبتورة خلال العمليات الجراحية، ومواد سامة مثل تلك التي تستخدم في علاج مرض السرطان.

اقرأ المزيد: برلين.. إصابة عدد من الأشخاص إثر اقتحام سيارة مقهى في تشارلوتنبرغ