وزارة الدفاع الروسية تعلن عن تطوير طائرة قادرة على الهبوط والإقلاع عموديا

وزارة الدفاع الروسية

بدأت وزارة الدفاع الروسية بتطوير طائرة جديدة قادرة على الهبوط والإقلاع عموديا، لاستخدامها على حاملات الطائرات، بحسب ما أعلنه مساعد رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه سيتم الانتهاء من العمل بالطائرة الجديدة من 7 إلى 10 أعوام.

وقال مساعد رئيس الوزراء الروسي خلال مؤتمر صحفي أثناء افتتاح المنتدى العسكري التقني “أرميا- 2018”: “هذا العمل يدخل ضمن برنامج تسلح الدولة، ويتم إجراءها بناءً على تعليمات من القائد الأعلى للقوات المسلحة، نحن نعمل الآن على النموذج الأولي، بالطبع هذا هو المستقبل، بالنسبة لجميع أنواع حاملات الطائرات، سيلزم أسطول جديد من الطائرات. ولهذا الغرض، يتم استخدام تقنيات مختلفة تجعل من الممكن توفير إقلاع وهبوط أقصر، أو مجرد إقلاع عامودي. ويجرى العمل في وزارة الدفاع منذ العام الماضي من الناحية النظرية”.

اقرأ أيضا: السفير الأردني في روسيا: نعمل مع موسكو لإعادة إعمار سوريا

وأشارت وزارة الدفاع الروسية أنه يتم تحديد توقيت إنشاء طائرة جديدة من خلال الدورة التكنولوجية لمثل هذه الأعمال.

يشار إلى ان المجمع العسكري التقني كان قد قام إبان الاتحاد السوفيتي السابق، بالإنتاج التسلسلي لطائرات ذات إقلاع وهبوط عموديين. وبلغ عدد الطائرات من طراز “ياك-38” الذي تم إنتاجها أكثر من 230 طائرة، ومن ثم كان من المخطط أن تحل طائرات “ياك-141” الجديدة محل طائرات “ياك — 38”. إلا أنه جرى التخلي عن هذا المشروع في عام 2004 ، بسبب أن حاملات الطائرات “كييف” و”مينسك” و”نوفوروسيسك” وباكو” (مشروع 1143) تم بيعها إلى الخارج.