اتفاق السلطات المصرية لتصدير الغاز إلى الأردن قد يقضي على خطط تل أبيب.. تفاصيل

السلطات المصرية

أفادت الصحافة الإسرائيلية، أن السلطات المصرية تخطط لتصدير الغاز الطبيعي إلى الأردن عبر منظومة أنابيب غاز، والتي تطمح تل أبيب لضخ الغاز عبرها إلى مصر أيضاً، ما قد ينسف خطط إسرائيل في مجال الطاقة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية،  أن اتفاق الغاز الذي أبرمته السلطات المصرية والسلطات الأردنية قد يقوض حظوظ حقل ليفياثان الإسرائيلي، والذي تنوي إسرائيل تصدير غازه إلى مصر.

كما بيّنت الصحيفة أن السلطات المصرية ستصدر الغاز الطبيعي إلى الأردن عبر خط أنابيب غاز يمتد عبر سيناء، ما يلقي بظلال الشك على تطلعات كونسرتيوم يضم “نوبل إنرغي” الأمريكية و”ديليك دريلينغ” الإسرائيلية لتصدير الغاز الطبيعي إلى مصر.

وفي وقتٍ سابق، صرّحت “ديليك دريلينغ” و”نوبل إنرغي” أنهما عقدتا صفقة للاستحواذ على 39% من “غاز شرق المتوسط”، الشركة التي تملك أنابيب الغاز الممتدة إلى مصر.

اقرأ أيضاً: ترامب: منظمة أوبك ترفع الأسعار وأمريكا مستعدة لتصدير ثرواتها من الفحم والغاز

كما كشف موقع “ديلي نيوز إيجيبت” عن مصدر في وزارة البترول المصرية قوله إن القاهرة أتمت المفاوضات لبيع الغاز إلى مرفق الطاقة الأردني “نيبكو”.

هذا وسيبلغ حجم الصادرات المنصوصة في الاتفاق نحو 250 قدم مكعب يومياً، أي قرابة 2.5 مليار متر مكعب سنوياً وهو يعادل حوالي 75% من استهلاك الغاز السنوي في الأردن.

ووفقاً للمصدر فإن مصر بهذا الاتفاق تخطو الخطوة الأولى لأن تصبح مركزاً إقليمياً لتوزيع الطاقة، ومن ثم تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز في وقت لاحق.