روسيا والصين تديران ظهرهما للدولار الأمريكي

روسيا والصين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء إن روسيا والصين تعتزمان الاعتماد أكثر على عملتيهما الوطنيتين في مبادلاتهما التجارية بدلاً من الدولار الأمريكي وسط تزايد التوترات في العلاقة بين موسكو والغرب.

وكشف بوتين خلال ملتقى اقتصادي جمعه بالرئيس الصيني شي جين بينغ في مدينة فلاديفوستوك في أقصى شرق روسيا، إن “الجانبين الروسي والصيني أكّدا اهتمامهما باستخدام عمليتهما الوطنيتين بشكل أكبر في الدفعات المتبادلة”.

وأضاف الرئيس الروسي، أن هذا “سيعزز الاستقرار في معالجة البنوك لعمليات الاستيراد والتصدير في وقت يشهد مخاطر مستمرة في الأسواق العالمية”.

وأعلن فلاديمير بوتين أن المبادلات بين موسكو وبكين ارتفعت بنسبة الثلث في النصف الأول من العام الجاري لتصل إلى 50 مليار دولار.

وتواجه موسكو موجة من العقوبات الاقتصادية التي فرضتها واشنطن عليها في أعقاب مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016 وتسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وإبنته في بريطانيا في آذار/ مارس من العام الجاري.

وعانت العملية الروسية “الروبل” من فقدان قيمتها بشكلٍ ملحوظ مقابل الدولار الأمريكي والعملة الأوروبية “اليورو” على خلفية العقوبات الاقتصادية في الأشهر الماضية.

ومن جانبها، دخلت الصين في حرب تجارية مع الولايات المتحدة بعد أن فرضت الأخيرة رسوماً جمركية على منتجات صينية تصل قيمتها إلى مليارات الدولارات، الأمر الذي ردت عليه بكين بالمثل.

اقرأ أيضاً: فلاديمير بوتين يشيد بالعلاقات مع الصين قبيل بدء المناورات العسكرية المشتركة بين البلدين

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing