صفقة أسلحة بقيمة 100 مليار دولار بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية

اعلن مسؤول امريكي رفيع المستوى داخل البيت الأبيض عن توصل كل من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية إلى إتفاق حول صفقة سلاح سوف تورده واشنطن إلى الرياض بقيمة بلغت اكثر من 100 مليار دولار، وذلك قبل زيارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للسعودية يوم الثلاثاء القادم.

وتحدث المسؤول الأمريكي، الذي لم يفصح عن أسمه، لوكالة “رويترز” على أن مبلغ الصفقة قد يتجاوز 300 مليار دولار سيتم تقسيطها على مدة زمنية تتجاوز عشرة سنوات. وسوف تعمل صفقة الأسلحة هذه على تقوية وتعزيز الإمكانات الدفاعية للمملكة العربية السعودية في منطقة يسودها الإضطراب وعدم الإستقرار.

وقال المسؤول الأمريكي “نحن في المراحل الأخيرة لإنجاز سلسلة من الصفقات بين البلدين.” وتأتي هذه الأخبار قبيل زيارة دونالد ترامب، في التاسع عشر من الشهر الجاري، إلى المملكة العربية السعودية قبل التوجه إلى إسرائيل والفاتيكان.

وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية المزود الرئيسي لإغلب الإحتياجات الدفاعية السعودية، حيث كانت قد زودت المملكة في السابق بطائرات حربية من طراز إف-15، بالإضافة إلى مختلف أنظمة القيادة والمراقبة التي تقدر بعشرات المليارات.

وسوف تتضمن صفقات التسليح الجديدة عدداً من السفن الحربية، وأنظمة وصواريخ الدفاع الجوي، ومعدات الصيانة العسكرية، وفقاً لما صرّح به المسؤول الأمريكي. والذي تابع حديثه قائلاً “نحن ملتزمون تجاه بناء إمكانات عسكرية قوية تُمكّن المملكة من مواجهة مخاطر المنطقة.”

واضاف “سوف تكون الصفقة جيدة للإقتصاد الأمريكي، ولكنها، وفي الوقت ذاته، ستكون إيجابية للمملكة العربية السعودية لبناء إمكانية عسكرية مناسبة للتحديات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط.”

About alarabi_today 2012 Articles
العربي هو موقع إخباري يعرض مواضيع متنوعة بهدف تقديم خدمة متاكملة وفقا لميولك واهتماماتك.