وزير المالية التركي يتوقع تراجعاً في نمو الاقتصاد المحلي في الأعوام المقبلة

وزير المالية التركي

رجّح وزير المالية التركي بيرات البيرق الخميس إمكانية أن تشهد بلاده خلال الأعوام المقبلة تراجعاً للنمو وزيادة في معدلات التضخم، ما يمثل انعكاساً لتداعيات الأزمة الراهنة بين أنقرة وواشنطن على الاقتصاد التركي.

وقال البيرق في مؤتمر صحافي عرض من خلاله خطته المتوسطة المدى للاقتصاد التركي، إن نمو إجمالي الناتج المحلي في تركيا سيبلغ 3.8 في المائة هذا العام، و2.3 في المائة في العام المقبل، ما يعد تراجعاً ملحوظاً عن النمو المُسجّل في عام 2017 الذي كان بنسبة 7.4 في المائة.

ومن جهة أخرى، أشار وزير المالية التركي إلى أن معدلات التضخم في البلاد ستشهد زيادة كبيرة لتبلغ 20.8 في المائة هذا العام.

ولم يسبق لحكومة قادها رجب طيب أردوغان منذ وصوله إلى سدة الحكم في تركيا أن بلغت هذا المستوى من التضخم.

وأفاد البيرق أن الخطة الاقتصادية المتوسطة المدى حددت معدلات البطالة المستهدفة لتكون 11.3 في المائة هذا العام، و12.1 في المائة في 2019، و11.9 في المائة في 2020، و10.8 في المائة في 2021.

يشار إلى أن الليرة التركية فقدت نحو 40 في المائة من قيمتها أمام الدولار الأمريكي في أعقاب اندلاع الأزمة الدبلوماسية بين واشنطن وأنقرة على خلفية احتجاز القس الأمريكي آندرو برونسون في تركيا بتهم تتعلق بالإرهاب والتجسس.

اقرأ أيضاً: دونالد ترامب يهاجم دول”أوبك” مجدداً: لن تكونوا آمنين من دون الولايات المتحدة!

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing