الوسادة الهوائية في السيارة وكيفية عملها

الوسادة الهوائية

تعتبر الوسادة الهوائية من طرق الحماية والسلامة الموجودة في كل السيارات، وتنتفخ عند وقوع حادث يتضمن التصادم. والهدف الأساسي من الوسائد الهوائية هو تخفيف أثر الصدمة على السائق عند تعرضه لتصادم مفاجىء.

وتعمل الوسادة الهوائية عن طريق أجهزة استشعار كهربائية وإلكترونية، تصدر تعليمات إلى جهاز ACU الإلكتروني الذي يتحكم بالوسادة الهوائية عند حدوث اصطدام، من خلال توصيل التيار الكهربائي إلى جهاز تسخين يتسبب بحدوث انفجار، بعد تسخين السلك لحبيبات الصوديوم التي تكوّن غاز النيتروجين بسبب خواصها الكيميائية، ليندفع الغاز المتكون إلى داخل الكيس لينفجر، وتحصل هذه العملية خلال 20 – 35 ملي ثانية بعد الاصطدام، ليحمي الركاب من إصابات الرأس والجزء العلوي من الجسم.

اقرأ أيضاً: استهلاك الوقود في السيارة وكيفية التقليل منه

وهناك عدة أنواع للوسائد الهوائية هي:

الوسادة الأمامية: وعادةً ما تكون في المقود وتحدّ من إصابات الرأس والجزء العلوي من الجسم.

الوسادة الجانبية: وعادةً ما تكون في المقعد وتحدّ من إصابات البطن والحوض.

الوسادة على مستوى الركبة: وعادةً ماتكون تحت مقصورة عجلة القيادة، وتحدّ من إصابات الركبة.

الوسادة الخلفية: وعادةً ما تكون في الخلف لتمنع اصطدام ركاب المقعد الخلفي ببعضهم وبالنافذة الخلفية أثناء الاصطدام الخلفي.