لماذا يجب تغيير زيت المكابح بالسيارة ومتى؟

عادةً ما ينسى سائقوا السيارات زيت المكابح بالرغم من أنه شريان الحياة لنظام المكابح، ولذلك يجب الحرص على تغييره كل عامين أو ثلاثة كحدٍ أقصى.

يعمل زيت المكابح على نقل الضغط من القدم الموضوعة على دواسة المكابح إلى الأسطوانة الرئيسية للمكابح، وبدون هذا الزيت لن تعمل. مع الوقت، تزداد نسبة الماء في زيت المكابح بسبب السخونة الناشئة، فينتقل الماء عبر الخراطيم إلى الزيت لتنخفض درجة غليانه التي يجب أن لا تقل عن 180 درجة مئوية، وفي حال انخفاضها ستقل فعالية المكابح وتسبب تعطل كامل لنظام الكبح.

ومع مرور الوقت، تتراكم الترسبات الترابية في علبة المكابح مشكلة طبقة من الطين لتؤثر سلبياً على النظام المانع للإنزلاق لتعطل الدوائر الكهربائية وأنابيب الضغط.

وهنا يأتي دور زيت المكابح الذي يمتص الرطوبة ويتسع ويسحب الماء والأتربة من خلال الخراطيم.

ويجب تغيير زيت المكابح عند الشعور بأن الدواسة منخفضة أو خفيفة كالإسفنجة، أو بعد قطع ٤٠٠٠٠ كيلومتر تقريباً.