أمل وجورج كلوني يمنحان ثلاثة الآف طفلاً سورياً فرصة التعليم في لبنان

أعلن الممثل جورج كلوني وزوجته، المحامية في مجال حقوق الإنسان، أمل علم الدين، عن مساعدتهما لثلاثة الآف طفلاً سورياً لاجئاً، ومنحهم فرصة التعليم بالتسجيل في المدارس اللبنانية للعام الدراسي الجديد.

وسيتولى أمر تمويل نفقات دراسة هؤلاء الأطفال اللاجئين والفارين من الحرب التي تعصف الأراضي السورية، بواسطة شراكة بقيمة 2,25 مليون دولار بين “ذي كلوني فاونديشن فور جاستس” وشركة “غوغل” الشهيرة، فضلاً عن تقديم تجهيزات بقيمة مليون دولار من شركة “هويلت باكارد” للحواسيب.

وقال الثنائي، جورج وأمل كلوني، في بيان لهما، “لا نريد خسارة جيل جديد كامل بسبب عدم محالفة الحظ لهم، ولأنهم ولدوا في المكان والزمان غير المناسبين.” مشيرين إلى أن “أكثر من مليون لاجئ سوري بينهم 500 ألف طفل، مسجلين رسمياً في لبنان بعد فرارهم من الحرب المستمرة في سوريا”.

يذكر أن أمل كلوني محامية معروفة في مجال حقوق الإنسان، تزوجت من جورج كلوني في العام 2014، وأنجبا توأمين في يونيو الماضي.

وصرحت كلوني في وقت سابق بأن “عائلتي رحلت عن لبنان عندما نشبت الحرب فيها ولم أكن لأتمكن من أن أؤدي أي عمل مارسته من دون تعليم، فلذلك نسعى إلى مساعدة كل طفل بعيد عن التعليم في لبنان على العودة إلى مقاعد الدراسة”.

 

 

 

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing