دريد لحام ينتقد الأعمال المشتركة ويؤكد: أنها تضعف الدراما السورية

أنتقد الفنان السوري الكبير دريد لحام، الأعمال المشتركة التي تجمع السوريين بغيرهم من الممثلين من شتى البلدان العربية، معتبراً أنها تضعف قوة الدراما السورية.

وقال لحام خلال الندوة الثقافية التي أقامتها جمعية “عين الفنون”، إنّ “الدراما السورية قد تراجعت عن الأول، ولكن البعض وصفها بأنّها (انهارت) وهذا وصف ظالم وتعبير غير حقيقي، والدليل أن هناك ما يقارب 30 مسلسل أنتج خلال هذا العام”.

وأضاف لحام، أن “الأعمال التي اتكلت على الهوية السورية ومنها مسلسلات الأبيض والأسود حاضرة بقوة حتى الآن، ولكن وقوف الممثلين السوريين مع غيرهم من مختلف الجنسيات العربية في الأعمال المشتركة، يهبط بعض المشاهد ولاسيما اذ وقف الممثل السوري خريج المعهد وصاحب الموهبة عالية المستوى مع ممثل لا يمتلك نفس الامكانيات بحجة تسويق العمل”.

وختم لحام رأيه بالدراما السورية، قائلاً “أمامي الكثير لأتعلمه في مجال التمثيل”.

يذكر أن الفنان دريد لحام هو من الفنانين الكبار في الدراما السورية، وأشتهر بالأخص بتأديته لشخصية “غوار الطوشة” الكوميدية.

ويشار إلى أن دريد لحام ولد في دمشق من أب سوري وأم لبنانية من بلدة مشغرة في قضاء البقاع الغربي، وتزوج من السيدة هالة بيطار وله ثلاثة أبناء وسبعة أحفاد.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing