“دشرة” فيلم الرعب الأول في السينما التونسية للمخرج عبد الحميد بوشناق

عبد الحميد بوشناق

أخرج الشاب عبد الحميد بوشناق أول فيلم طويل له، واختار أن يكون فيلم رعب وعنوانه “دشرة”، وهي كلمة بالتونسية تعني البلدة الريفية الصغيرة.

ويُعدّ “دشرة” الفيلم الروائي الطويل الأول في رصيد عبد الحميد بوشناق، وهو خريج المدرسة العليا لعلوم وتكنولوجيات التصميم بتونس، والمدرسة العليا للدراسات السينمائية بجامعة مونريال (كندا).

وقد تم اختيار هذا الفيلم لإختتام الدورة الثالثة والثلاثين لأسبوع النقاد لمهرجان “فينيز”، الذي يعدّ من أهم المسابقات المتعلقة بمهرجان البندقية الدولي، وهو بمثابة لجنة ذات استقلالية تختص بتقييم الأعمال السينمائية التي يقدمها المخرجون الشبان.

والجدير بالذكر أن أسبوع النقاد لمهرجان البندقية السينمائي قد تأسس سنة 1984 على هامش مهرجان البندقية السينمائي الدولي، ويستضيف حوالي 7 أفلام روائية طويلة تعتبر هي الأولى لمخرجيها، إضافة لفيلم افتتاحي وفيلم ختامي، ويقع اختيارها جميعاً من قبل لجنة نقاد منبثقة عن اتحاد نقاد السينما الإيطاليين.

اقرأ المزيد: فيلم روما يحصد جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي