قريب ريهانا يُقتل بالرصاص بعد ساعات من تواجده معها

احتفلت النجمة الأمريكية، ريهانا، بمناسبة أعياد الميلاد، مع عائلتها وأبن عمها المُقرّب والمفضّل بالنسبة لها، إيفن إلين، دون أن تدرك أن هذه الساعات هي الأخيرة التي ستقضيها برفقته.

حيث أكّدت الصحف الأمريكية والبريطانية، أنه وبعد ساعات قليلة من الإحتفال العائلي الذي جمع ريهانا بأفراد عائلتها وقريبها إيفن إلين، صُدمت المطربة الأمريكية بنبأ وفاته، وذلك بعد تجوله في شوارع المنطقة المحيطة بـ “سانت مايكل”.

وعن تفاصيل الحادثة، كشفت تقارير صحافية أن شخصاً مجهول الهوية اقترب من قريب ريهانا وأطلق عليه النار بشكل عشوائي ليصيبه بأكثر من رصاصة في مناطق عدة بجسده.

وحاول شهود عَيان مساعدة المجني عليه والاتصال بخدمة الإسعاف، إلا أن حالته ساءت فور وصوله إلى المُستشفى ليفارق الحياة فيما بعد، تاركاً ورائه الحزن والألم يُخيِّمان على أفراد أسرته وأقاربه.

وأعربت ريهانا عبر حسابها الخاص على موقع “انستغرام”، عن حزنها الشديد والألم الذي تشعر به، قائلة: “قريبي… لا أْصدِّق أنها كانت الليلة الأخيرة التي أحتضنك فيها بين ذراعي… لم أفكر أبداً أنها ستكون المرة الأخيرة التي أشعر فيها بدفء جسدك… سأحبك دائما يا رجل”.

وتفاعل محبو النجمة الأمريكية مع منشورها وعبروا عن مواساتهم بتعليقات على رسالتها، ليصل عدد التفاعلات لحوالي مليونيّ ونصف المليون إعجاب.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing