ماذا قال المغني روجرز واترز عن كيماوي دوما؟ فيديو

قطع المغني والموسيقي والعازف الإنجليزي الشهير روجرز واترز حفله الموسيقي الذي أقيم في إسبانيا ليتحدث عن مسرحية الكيماوي في الغوطة الشرقية ودوما تحديداً، ليثير بكلامه غضب الشارع المعارض بسبب تشكيكه بالهجوم الكيماوي في دوما.

وصوَّرت سيدة سورية، كانت حاضرة في الحفل، النجم العالمي واترز وهو يتحدث عن الوضع في سوريا قائلاً: “طلب مني شاب لطيف، بنية حسنة، اسمه باسكال، الصعود الى المسرح، ليلقي خطاباً عن دوما في الغوطة الشرقية، وعن ما يعتبره هجوماً كيماوياً على سكان دوما من قبل بشار الأسد. أعتقد أنه رأيه يشكل رأياً واحداً؛ وشخصياً أعتقد أنه مخطيء. وأعتقد أن المنظمة التي يدعهما ويمثلها وهي الخوذ البيضاء، هي منظمة مزيفة تخلق بروباغندا كاذبة لدعم الإرهابيين العاملين هناك.”

وأضاف “اذا استمعنا لباسكال ولأكاذيب الخوذ البيضاء، فنحن نشجع حكوماتنا على القاء القنابل على الشعب السوري، وسيكون هذا خطأ ذو أبعاد خطيرة على انسانيتنا كبشر. وما علينا فعله هو اقناع حكوماتنا بعدم القاء القنابل، ولكن بعد أن نجري كل الأبحاث اللازمة لنرى حقيقة ما يجري بالفعل، لأننا نعيش في عالم تسيطر عليه البروباغندا”.