هل سيتوقف بث مسلسل أبو عمر المصري؟

يواجه مسلسل “أبو عمر المصري” مشاكل تهدده بوقف بثه بعد الأزمة الدبلوماسية التي بدأت خيوطها تشتعل بين السودان التي ترى المسلسل مسيئا لها ومصر.

وأدت المشاهد في المسلسل الذي بدأ بثه بداية شهر رمضان إلى غضب سوداني بعد أن اعتبرت مشاهد فيه مسيئةً لها وتتعدى على سيادتها.

وطالب السودان الذي استدعى سفير مصر وسلمه مذكرة احتجاج، بوقف كل مصادر الفتنة وإيقاف محاولات العبث والتشكيك في علاقات البلدين.

ونفت وسائل إعلام مصرية تبُث المسلسل أنه لم يحتوي على مشاهد أو تلميحات للدولة السودانية أو حكومتها أو الشعب السوداني الشقيق، والمسلسل لا يمت بصلة لمواقف الدولة المصرية الحريصة دوماً على تقوية وتنمية علاقاتها مع دولة السودان وشعبها الشقيق.

وأكدت أن العلاقات المصرية السودانية تظل دوماً مثالاً للتعاون والأخوة، خاصة فى ظل الحرص المتبادل بين قيادتي البدلين، على تنمية وتطوير العلاقات بما يصب لصالح شعبي وادى النيل، وهو ما ظهر من خلال الإجراءات والقرارات التي اتخذت خلال الفترة الماضية، وتعمق من آليات التعاون.

وتدور أحداث المسلسل الذي يقوم بدور البطولة فيه الفنان المصري أحمد عز، حول محامي  يؤسس هو ومجموعة من المحامين تنظيما سلميا سعى لإيجاد حلول لمشاكل وقضايا المواطنين البسطاء بعيدًا عن مافيا المحاماة وأسعارهم المبالغ فيها.

إلا أن هذا التنظيم سرعان ما يثير غضب أحد الأجهزة الأمنية الذي لا يجد وسيلة قانونية لإيقاف نشاط هؤلاء الشباب الحالمين بمجتمع مثالي فيلجأ إلى وسائل أخرى “خارج إطار القانون” من خلال تصفية أعضاء هذا التنظيم.