اضطراب النوم: لماذا تضطرب ساعات النوم في رمضان؟ هذا هو السبب!

اضطراب النوم

تتغير الكثير من السلوكيات التي نواظب عليها في الأيام العادية عند حلول شهر رمضان الفضيل، وأهمها اضطراب ساعات النوم بسبب السهر لساعاتٍ طويلة، مما يؤدي لشعورنا بحالات من القلق والإرهاق، نظراً لاضطراب الهرمون المسؤول عن النوم والاسترخاء.

وكشف أخصائيو تغذية، أن الكميات المفرزة من هرمون “الميلاتونين”، المسؤول عن النوم والاسترخاء، تقل في الفترة الصباحية مع وجود الأضواء والأجهزة الإلكترونية، ما يتسبب ذلك في اضطراب النوم لدى الشخص الصائم.

أقرأ أيضاً: إحذروا.. لا تستخدموا الهاتف عند النوم

ومع غياب هذا الهرمون، يفرز الجسم هرموناً آخر مسؤولاً عن الحركة والنشاط، إذ يكون بأوج عطائه ونشاطه في الفترة الواقعة ما بين السادسة والتاسعة صباحاً.

ويبدأ هذا الهرمون بالانخفاض تدريجياً مع بدء غروب الشمس، ليعاود هرمون “الميلاتونين” إفرازه ابتداءً من هذه اللحظة، ما يتناسب عكسياً مع كمية الضوء الذي نتعرض له، وبالتالي يعمل على تنظيم الساعة البيولوجية بالنسبة لأجسامنا.

وبالتالي، تؤثر حالة السهر لساعاتٍ طويلة في الشهر الفضيل على عمل هرمون “الميلاتونين” وعرقلة إفرازه، ما يتسبب باضطراب عمل الغدة الصنوبرية نتيجة للضوء، فترسل الأخيرة إشارات عبر العصب البصري لإفراز هرمون الكورتيزول، الذي ينبغي أن يكون تركيزه أقل ما يمكن بالليل.

أقرأ أيضاً: ما هي أفضل الفيتامينات لتعزيز الحياة الجنسية؟

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing