الثوم يعالج الفطريات الجلدية ويقضي عليها

يصاب جسم الأنسان في بعض الأحيان بعدوى الفطريات، التي تحدث نتيجة نقص المناعة إضافة إلى الأفراط في تناول المضادات الحيوية، وتحدث الفطريات غالباً في المناطق الرطبة من الجسم، وبالأخص تحت الابط والقدمين والأعضاء التناسلية.

ويفضل معالجة الفطريات بالأعشاب الطبيعية التي تحتوي على مواد مضادة للفطريات من دون اثار جانبية للشخص المريض على عكس بعض الأدوية التي قد تؤدي الى حدوث ضرر في الكبد أو المعدة.

ويعتبر الثوم أحد أهم هذه العلاجات التقليدية الفعالة للتخلص من الفطريات التي تصيب الجسم، لإحتوائه على المواد المضادة مثل بالألليسين الذي يقضي على جميع أنواع الفطريات، ويمكن استخدام الثوم خارجياً أو تناوله صحيحاً أو في صورة كبسولات.

وهذه هي الخطوات التي يتم فيها إستخدام الثوم لعلاج فطريات الجلد خارجيا وداخليا:

– يرطب الجزء المصاب بالفطريات بالماء الدافئ لفتح مسام الجلد وجذب الفطريات إلى سطح منطقة العدوى، فالفطريات تزدهر وتنمو في الأماكن الدافئة والرطبة، والضغط عليها يجعل التخلص منها أكثر فاعلية.

-يضع الثوم المجروش داخل قطعة من الشاش ومن ثم لصق الجوانب المفتوحة من الشاش بلاصق طبي ثم يوضع على المناطق الجلدية المصابة بالفطريات.

– تزال هذه الضمادة كل 3-5 ساعات، ليتم استبدالها بأخرى نظيفة مع استخدام الثوم الطازج في كل مرة.

– يفضل تناول فص ثوم طازج يوميا، ليساعد على التخلص من الفطريات داخليا وخارجيا، ويجعل من الصعب أن تعيش الفطريات وتنتشر.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing