النزهات اليومية تقلل من حدة إصابة كبار السن بالسكتات الدماغية

النزهات اليومية

أوضحت دراسة حديثة أن النزهات اليومية قد تقلل من خطر تعرض كبار السن للإصابة بسكتة دماغية حادة.

وكشفت النتائج أن السكتات الدماغية عادة ما تكون أكثر حدة لدى الأشخاص الذين ليس لديهم أي نشاط بدني، وخلصت الدراسة إلى أن 35 دقيقة من المشي السريع في اليوم وبشكل منتظم، تقلل من شدة السكتة الدماغية.

وذكرت معدة الدراسة بجامعة غوتنبرغ في السويد، الدكتورة كاثارينا سنيرهاجن: “هناك مجموعة متزايدة من الأدلة على أن النشاط البدني قد يكون له تأثير وقائي على الدماغ، ويضاف بحثنا هذا إلى تلك الأدلة”.

وارتكزت أحدث النتائج التي نشرت في دورية “Neurology”، على 925 شخصاً بمتوسط عمر 73 عاماً، أصيبوا بسكتات دماغية متفاوتة الحدة.

وقام المشاركون بتقديم معلومات عن مدة وشدة التدريبات البدنية التي قاموا بها قبل الإصابة بالسكتة الدماغية، ثم تم تقسيمهم إلى ثلاث فئات: غير نشط، نشاط خفيف (حوالي 4 ساعات من المشي في الأسبوع)، ونشاط معتدل (ممارسة نشاط أكثر كثافة مثل السباحة أو المشي السريع أو ممارسة الركض لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات في الأسبوع.

وتوصل الباحثون إلى أن معدل الحالات الشديدة من الإصابة قد تضاعف بين أولئك الذين يتبعون أسلوب حياة مستقر، مقارنة بمن شاركوا في نشاط خفيف أو معتدل.

اقرأ المزيد: علماء يكتشفون فائدة تناول وجبة الإفطار قبل ممارسة التمارين الرياضية