عمليات تكميم المعدة تساعد على تخفيض مستوى السكر بالدم

تكميم المعدة

كشفت دراسة حديثة أن عمليات تكميم المعدة نوع من جراحات علاج السمنة، فعّالة مثل تناول حبة دوائية من الميتفورمين لتخفيض معدل السكر في الدم.

وأثبتت دراسة، أعدها باحثون بالمعهد الوطني للصحة في الولايات المتحدة الأمريكية، الحقائق الطبية خلف هذه النظرية، واشتملت على استرجاع خلايا “بيتا” من خلال دراسة التخفيف من الدهون، من أصل 88 مشاركاً، تم اختيار نصفهم عشوائياً لتلقى عملية تكميم المعدة، والتي تتعلق بوضع شريط حول الجزء العلوي من المعدة لإبطاء عملية الهضم، في حين أن الآخرين تلقوا جرعات من عقار “الميتفورمين”، وهو أكثر العقاقير شيوعاً لعلاج مرضى السكر المرحلة الثانية في مراحله المبكرة.

ووجد الباحثون أن أفراد كلا المجموعتين الذين خضعوا لجراحات تكميم المعدة أو أخذوا جرعات من عقار “ميتافورمين” حققوا نتائج مشابهة في السيطرة على استقرار مستوى السكر في الدم، إضافةً لنتائج مشابهة فيما يتعلق بحساسية الأنسولين في الجسم ووظائف مستقرة للخلايا المنتجة للأنسولين، مع تحسن بسيط في مستويات الجلوكوز بالدم.

والجدير بالذكر ، أن هذه النتائج التي نشرت في عدد أكتوبر من مجلة “رعاية مرضى السكر”، جزءاً من مجموعة من ثلاث تجارب سريرية مصممة لإيجاد طرق لعكس أو إبطاء فقدان إنتاج الأنسولين بين الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسكرى بالمرحلة الثانية، أو الذين تم تشخيصهم مؤخراً بالمرض حتى يتمكنوا من البقاء بأفضل حال.

اقرأ المزيد: العلماء يكتشفون دواءً جديداً لمكافحة السمنة