دراسة لطوال القامة.. معرضون للإصابة بالتجلط

اجرى باحثون بجامعة “لوند بمدينة مالمو” السويدية دراسة على أكثر من ٢ مليون من الذكور والإناث في السويد.

وأظهرت الدراسة  أن الأشخاص طوال القامة معرضون، أكثر من غيرهم، للإصابة بتخثر الدم الذي ينتج عن تجلط في الشرايين والأوردة.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة “لوند بمدينة مالمو” السويدية، ونشروا نتائجها، اليوم الأربعاء، في دورية (Circulation: CardiovascularGenetics) العلمية.

ووجد الباحثون أن النتائج التي توصلوا إليها عبر تحليل علمي، تبين أن خطر انسداد الأوردة جراء وجود تخثر دموي متنقل يزداد لدى الرجال والنساء أصحاب القامة الطويلة.

وينشأ تجلط الدم عندما تتكون خثرة في وعاء دموي، غالبًا ما يكون وريدًا، ويمكن أن تؤدي هذه الخثرة في حال تكونها في الرئة لخطر على الحياة، كما أن النوبات القلبية والسكتات الدماغية سببها تخثر الدم في الغالب.