ما العلاقة بين تجاعيد الجبين العميقة وأمراض القلب والجلطات الدماغية؟

تجاعيد الجبين

كشفت دراسة فرنسية، استمرت 20 عاماً، عن وجود علاقة قوية تربط بين تجاعيد الجبين العميقة، واحتمال الإصابة بأمراض القلب والجلطات الدماغية.

وأظهرت الدراسة التي نشرت تفاصيلها صحيفة “إندبندنت” البريطانية، أن الذين لديهم تجاعيد أعمق على الجبين هم أكثر عرضة من 10 في المئة للموت بالأمراض القلبية الوعائية.

وشارك في الدراسة 3200 شخص، تراوحت أعمارهم بين 32-62 عاماً، على مدار عقدين من الزمان، وكانوا في بداية الدراسة بصحة جيدة، وتم إعطائهم درجات بناءً على عمق التجاعيد الموجودة في جبهاتهم، فالذي كانت التجاعيد غير موجودة لديه أعطي العلامة “صفر”، والذي كانت له تجاعيد خفيفة منح العلامة “واحد”، وتجاعيد متوسطة منح العلامة ” إثنين”، أما الذي كان يملك تجاعيد عميقة فأعطي العلامة “ثلاثة”.

وكشفت نتائج الدراسة أن الأشخاص الذين لديهم درجة واحدة لديهم خطر “أعلى قليلاً” يتعلق بالوفاة بالأمراض القلبية والوعائية من الأشخاص ذوي التصنيف الصفري، في حين أن أولئك الذين لديهم درجتي “إثنين” و”ثلاثة” فيتضاعف لديهم الخطر بنسبة تقرب من 10 أضعاف.

وأخذت الدراسة بعين الاعتبار أن التجاعيد تعتبر من أفضل سبل تقييم حالات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، التي تأتي في صدارة الأمراض القاتلة في أوروبا.

وأقامت نظريتها على أساس أن الأوعية الدموية في الجبين دقيقة للغاية، وهي الأكثر حساسية للتصلب نتيجة لتراكم الرواسب أكثر من نظيراتها الأخرى في الجسم.

اقرأ المزيد: عادات صحية تطيل عُمر الإنسان وتمنع إصابته بأمراض القلب!