إضراب شامل الثلاثاء لموظفي الأمم المتحدة في جنيف

وُجِّهت دعوات، الأحد، إلى موظفي الأمم المتحدة في جنيف، وذلك للتوقف عن العمل الثلاثاء لمدة نصف يوم، احتجاجاً على الاقتطاعات من الرواتب، بحسب ما أعلنه مسؤول نقابي.

من جهته، قال رئيس مجلس التنسيق بين نقابات وجمعيات العاملين في الأمم المتحدة في جنيف، إنه تم تجربة أشكالا أخرى من الاحتجاجات لم تثمر أبدا.

وأضاف أنه لا يوجد لديه أي معلومة عن عدد العاملين الذين سيستجيبون لدعوة الإضراب الذي سينفذ الثلاثاء من بين العاملين الـ9500 مع الأمم المتحدة في جنيف.

إلى ذلك، حيث تتزامن هذه الدعوة للإضراب مع توقع وصول نحو 100 رئيس دولة أو وزير أو ممثل دولة إلى جنيف للمشاركة في الدورة الـ37 لمجلس حقوق الإنسان.

حيث تُعقد خلال الأيام القليلة المقبلة اجتماعات في إطار مؤتمر نزع السلاح.

يشار إلى أن النقابات المُمثلة للعاملين في الأمم المتحدة في جنيف، كانت قد وجهت نهاية الأسبوع الماضي رسالة إلى المسؤولين عن الوكالات التابعة للأمم المتحدة شددت فيها على أن الإضراب لن يكون سوى أول يوم من تحرُّك، ستليه تحركات أخرى”.