ميلانيا ترد على مزاعم العلاقة الجنسية بين ترامب وممثلة إباحية

خرجت السيدة الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية، ميلانيا ترامب، عن صمتها الذي التزمته منذ وقتٍ طويل فيما يتعلق بمزاعم العلاقة الجنسية التي جمعت بين زوجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والممثلة الإباحية ستورمي دانيالز في عام 2006.

وكانت الممثلة الإباحية ستورمي دانيالز، وإسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، قد تحدثت في مقابلة خاصة لبرنامج “ستون دقيقة” على شبكة “سي بي إس”، الأحد، قائلة إنها مارست الجنس مع دونالد ترامب في عام 2006 رغم أنه لم يكن قد مضى على زواجه من ميلانيا سوى سنة ونصف.

وجاء رد ميلانيا ترامب عن طريق المتحدثة الرسمية بإسمها، ستيفاني غريشام، التي قالت: “بينما أدرك أن وسائل الإعلام تستمتع بالتكهّنات والأقاويل، أود أن أذكِّر الناس بأن هناك طفلاً قاصراً ينبغي أن يكون إسمه خارج القصص الإخبارية”.

وتشير المتحدثة بإسم السيدة الأولى للأبن الوحيد المشترك بين ميلانيا ودونالد ترامب، ويدعى بارون ويبلغ من العمر 12 عاماً.

وبحسب رواية الممثلة الإباحية، فإن ترامب مارس الجنس معها في يوليو 2006، أي أنه لم يكن قد مضى سوى أربعة شهور على ولادة إبنه بارون من ميلانيا.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing