صحيفة روسية: السعودية تتخلى عن منظومة إس-400 بعد ضغط أمريكي.. فماذا عن تركيا؟

كشفت صحيفة “فزغلياد” الروسية في تقريرها التحليلي الأخير، عن لجوء الولايات المتحدة لسياسة التهديد والضغوطات ضد تركيا في حال لم تتخلى الأخيرة عن صفقة شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية “إس-400”.

ويقول الكاتب، أوليغ موسكفين، إن واشنطن أبدت اعتراضها في البداية على شراء أنقرة لمنظومة “إس-400” الروسية، ولكنها اليوم انتقلت إلى سياسة التهديدات المباشرة.

ويستدرك موسكفين في تقريره، بأن “واشنطن تهدد أنقرة بفرض عقوبات اقتصادية إذا جاءت الموافقة النهائية على الصفقة”.

ويطرح كاتب التقرير سؤالاً مفاده: “بماذا تغامر تركيا بالضبط وما هو احتمال خضوعها لهذا النوع من الابتزاز؟”.

وينقل التقرير عن ليونيد كلاشنيكوف، نائب رئيس الدوما (مجلس النواب الروسي)، قوله إن التهديدات الأمريكية لن تؤثر على تركيا، حيث أن “الأتراك كانوا على دراية جيدة عندما قرروا ذلك (شراء المنظومة)، بأن السعودية تخلت بالفعل عن إس-400 تحت ضغط الأمريكيين”.

وفي سياق متصل، يرى غريغوري كوبلي، رئيس تحرير الطبعة الأمريكية من مجلة Defense & Foreign Affairs (الدفاع والشؤون الخارجية)، إنه ليس واضحاً بعد مدى جدية مساعي الولايات المتحدة في عرقلة الصفقة الروسية-التركية.

ويفيد كوبلي، أن للولايات المتحدة العديد من أدوات الضغط على أي دولة. فعلى سبيل المثال، تعتمد تركيا بشكلٍ كبير على التكنولوجيا الأمريكية، وبالتحديد في مجالي الطيران والفضاء، ما يعني خطورة بالغة على سير أعمال المطارات التركية.

وينوه غريغوري كوبلي، أنه سيتعين على واشنطن التوصل لاتفاق بشأن ذلك مع دول الاتحاد الأوروبي التي تربطها مصالح مباشرة بالاقتصاد التركي.

ويشير كوبلي أخيراً، أن المواجهة بين تركيا والولايات المتحدة على وشك أن تبدأ، خصوصاً في ظل عدم وضوح إمكانية انسحاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من صفقة بمليارات الدولارات مع موسكو، خصوصاً وأن واشنطن لا تملك تقنية مماثلة تقدمها لتركيا.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing