إطلاق سراح سيف الإسلام، نجل القذافي

اصدرت الحكومة الليبية التي تتخذ شرق البلاد مقراً لحكمها عفواً عاماً بشأن سيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي المتوفي، معمر القذافي، الجمعة، ليُطلق سراحه من السجن الذي قبع فيه لمدة تزيد عن 6 سنوات.

وكان سيف الإسلام قد وقع تحت قبضة كتيبة “ابو بكر الصديق” التابعة للثوار الليبيين في عام 2011، خلال محاولته الهروب إلى “النيجر” عبر العاصمة الليبية، طرابلس.

ومن المتوقع أن يصدر بياناً رسمياً عن الكتيبة خلال الأيام القليلة القادمة ليوضح عملية إطلاق سراح سيف الإسلام، والذي حُكم عليه بعقوبة الإعدام في سنة 2015، بعد إدانته بإرتكاب عدة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

يذكر أن سيف الإسلام هو الإبن الثاني للزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي، وكان قد تخرج من كلية لندن للإقتصاد.

ولطالما رأت الحكومات الغربية في سيف الإسلام القذافي خليفة سياسية لوالده، متأملين بوصوله إلى السلطة الليبية والعمل على الإصلاحيات السياسية والإقتصادية التي ترنو إليها البلاد في الوقت الحاضر.

إلا أن تلك الصورة كانت قد “تبخرت” حينما اعلن مساندته لنظام والده، معمر القذافي، من خلال إرتكابه جرائم حرب ضد الثوار الليبيين، الذين سيطروا على البلاد في نهاية المطاف.

وتجدر الإشارة إلى أن سيف الاسلام القذافي لا زال مطلوباً لدى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة إرتكابه لجرائم ضد الإنسانية.

About alarabi_today 2012 Articles
العربي هو موقع إخباري يعرض مواضيع متنوعة بهدف تقديم خدمة متاكملة وفقا لميولك واهتماماتك.