الأمم المتحدة تشرع في تحقيقات بشأن هجوم كيميائي محتمل في إدلب!

اعلنت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة إنها شرعت في التحقيق بشأن هجوم كيميائي محتمل ،يوم الثلاثاء، أودى بحياة 58 شخصا على الأقل، في بلدة خان شيخون، التي تسيطر عليها المعارضة في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

وجاء في بيان للجنة التي تحقق في جرائم حرب محتملة في سوريا، إن “اللجنة تحقق في الوقت الراهن في الظروف المحيطة بالهجوم، بما في ذلك مزاعم استخدام أسلحة كيميائية”.

وتابع البيان أن اللجنة تحقق في الهجوم الذي تعرضت له بلدة سورية في محافظة إدلب “إضافة إلى تقارير عن هجوم لاحق على منشأة طبية كان يتم فيه علاج المصابين”.

وأكدت اللجنة، التي يرأسها الخبير البرازيلي باولو بينهيرو، “أهمية أن يتم التعرف على مرتكبي مثل هذه الهجمات وأن تتم محاسبتهم” وأن هذه الهجمات “قد ترقى لجرائم حرب وانتهاكات خطيرة لقوانين حقوق الانسان”.

من جانبه، أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، أن مجلس الأمن الدولي سيجتمع للمطالبة بمحاسبة المسؤول عن الهجوم.

وقال دي ميستورا، في مؤتمر دولي حول سوريا في بروكسل “كان هذا مروعا، ونطالب بتحديد واضح للمسؤولية وبالمحاسبة، وأنا على ثقة بأن اجتماعا لمجلس الأمن سيعقد بهذا الشأن”.

About alarabi_today 2012 Articles
العربي هو موقع إخباري يعرض مواضيع متنوعة بهدف تقديم خدمة متاكملة وفقا لميولك واهتماماتك.