الخارجية الفلسطينية تتهم الولايات المتحدة بالهجوم على القانون الدولي

الخارجية الفلسطينية

اتهمت وزارة الخارجية الفلسطينية الثلاثاء الولايات المتحدة بالهجوم على القانون الدولي على خلفية قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقف تمويل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”.

وجاء ذلك على لسان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي خلال اجتماع عقدته الجامعة العربية لبحث قضية تمويل وكالة “الأونروا”، قائلاً: “بدأت الإدارة الأمريكية بالهجوم على حقوق الشعب الفلسطيني وعلى القانون الدولي”.

وقطعت الولايات المتحدة تمويلها للوكالة الأممية في مطلع الشهر الجاري بعد أن قالت إنها “منحازة بشكل يتعذر إصلاحه”.

اقرأ أيضاً: ترامب يقرر إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن

واتهمت واشنطن الوكالة بأنها “تزيد إلى ما لا نهاية وبصورة مضخمة أعداد الفلسطينيين الذين ينطبق عليهم وضع اللاجئ”.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تعد المساهم الأول في ميزانية “الأونروا”، لكنها خفّضت في كانون الثاني/يناير الماضي مساهماتها للوكالة بشكلٍ كبير، إذ لم تمنحها هذا العام سوى 60 مليون دولار مقارنة بمبلغ 360 مليون دولار في العام الماضي.

وأسفر القرار الأمريكي عن عجز مالي في ميزانية الوكالة بقيمة 200 مليون دولار، مما دفع القائمين عليها للبحث عن مصادر أخرى لسد العجز تتمثل بدول الخليج والمانحين الأوروبيين.

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة توقف تمويل وكالة “الأونروا”

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing