الشرطة السعودية تحبط تفجيراً استهدف الحرم المكّي الشريف

قال الناطق الرسمي بأسم وزارة الداخلية السعودية، منصور التركي، إن قوات الأمن السعودي أحبطت هجوماً إرهابياً كان يستهدف الحرم المكّي الشريف، في وقت متأخر من ليلة الجمعة.
واضاف التركي أن “مجموعة إرهابية تموقعت في ثلاثة اماكن، احدها في محافظة جدة والموقعين الآخرين في مكة، كانت قد خططت لتنفيذ هجوماً إرهابياً على الحرم المكي الشريف في ليلة ختم القرآن لإيقاع اكبر عدد من الضحايا بين المرتادين.”
وأحبطت العملية الأولى في مكة بحي العسيلة، فيما أحبطت الثانية بحي أجياد المصافي الواقع داخل المنطقة المركزية للمسجد الحرام.
ووفقاً لتقرير الداخلية السعودية “بادر الانتحاري، الذي كان مختبئاً في أحد منازل حي أجياد، بإطلاق النار على أجهزة الأمن، رافضاً التجاوب مع دعوات الأمن بتسليم نفسه، ليفجر نفسه لاحقاً بعد أن اشتدّ الخناق عليه”.
واعلنت الداخلية السعودية إصابة ستة وافدين إثر هذا الحادث، فضلاً عن إصابات خفيفة لحقت بخمسة من رجال الأمن.
وقال البيان إن قوات الأمن القت القبض على خمسة من المتهمين، بينهم امرأة، ويجري التحقيق معهم حالياً.