“الشطرنج” يُؤجِّج الأزمة بين السعودية وقطر مُجدداً

أعلن الإتحاد القطري للشطرنج عدم مشاركته في بطولة العالم للشطرنج المقرر إقامتها في العاصمة السعودية، الرياض، بسبب اشتراط السلطات السعودية على اللاعبين القطريين عدم رفع علم بلادهم خلال المنافسة.

وجاء في بيان الإتحاد القطري للشطرنج، أنه “تَعذَّر مشاركة لاعبي المنتخب القطري الأول للرجال والنساء في بطولة العالم للشطرنج التي تستضيفها الرياض خلال فترة ما بين 26 و30 ديسمبر الجاري”.

وأعزى الاتحاد القطري سبب عدم المشاركة إلى “اشتراط لجنة البطولة على لاعبي المنتخب القطري عدم رفعهم علم بلادهم خلال المنافسات”.

ومن جانبهم، دحض المسؤولون السعوديون هذه الأقاويل، متهمين نظرائهم القطريين بـ “تلفيق الأكاذيب”.

وأكَّدَ المسؤولون السعوديون، أن بلادهم أصدرت تأشيرات السفر للاعبين القطريين، مشددين أن بلادهم أبلغت الإتحاد الدولي للشطرنج بذلك وأدرجت أسماء الوفد القطري من ضمن المشاركين.

وأكَّدَت الهيئة العامة للرياضة في السعودية، أن التقارير التي تتحدث عن رفض تأشيرات اللاعبين المشاركين من قطر وإيران “كاذبة تماماً”، واصفة عدم حضورهم إلى الرياض ومشاركتهم في البطولة بكونها “قرارات شخصية”.

وأشارت الهيئة أيضاً إلى رفضها منح تأشيرات الدخول لسبعة لاعبين إسرائيليين استناداً على موقف المملكة بعدم الانخراط في علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وكان نائب الإتحاد الإسرائيلي للشطرنج هدّد باللجوء إلى “محكمة التحكيم الرياضية” في حال لم تمنح السلطات السعودية تأشيرات الدخول للاعبين الإسرائيليين للمشاركة في البطولة التي تصل قيمة جوائزها إلى 2 مليون دولار.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing