الضفة الغربية.. في الذكرى الـ18 للانتفاضة الإضراب يشل مناحي الحياة في فلسطين

الضفة الغربية

قالت لجنة المتابعة العليا في أراضي عام 1948 إن هناك إضراب العام، اليوم الإثنين، في داخل الخط الأخضر والقدس، بالإضافة إلى الضفة الغربية وقطاع غزة بالتزامن مع الذكرى الثامنة عشر لانتفاضة الأقصى التي انطلقت شرارتها الأولى عام 2000.

هذا وسيشل الإضراب العام كافة مناحي الحياة في الضفة الغربية، حيث أعلنت لجنة المتابعة عن تعليق العمل في كافة المؤسسات وسيشمل ذاك القطاع التجاري والتعليمي والمواصلات في ذكرى انتفاضة الأقصى وتنديداً بقانون القومية اليهودية الذي أقره الكنيست الإسرائيلي مؤخراً، والذي يحرم نحو مليون فلسطيني ونصف من حقوقهم ويميز بينهم وبين اليهود، حيث وصف هذا القانون بالعنصري وجعل إسرائيل دولة “ابرتهايد” حسب مراقبين.

كما بيّنت لجنة المتابعة العليا في الضفة الغربية أن هذا الإضراب يأتي في وقت تعمل فيه السلطات الإسرائيلية على هدم تجمع قرية الخان الأحمر البدوية شرق القدس مع انتهاء المدة المعلنة من قبل المحكمة العليا الإسرائيلية ودعت الشعب الفلسطيني إلى التوجه إلى القرية ومساندة أهلها والتصدي لمخطط الهدم.

حيث سيتم تنفيذ فعاليات مركزية ومسيرات في داخل الخط الأخضر ضد قانون القومية في وقت أعلنت فيه الفصائل الفلسطينية عن مساندتها هذا الإضراب داعية الفلسطينيين إلى الالتزام به.

اقرأ أيضاً: محكمة العدل الدولية: فلسطين تقدم شكوى ضد أمريكا بشأن سفارتها بالقدس

يذكر أن انتفاضة الأقصى انطلقت حين اقتحم رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك، أرييل شارون، المسجد الأقصى لتندلع المواجهات، التي تحولت إلى انتفاضة شاملة استمرت اربع سنوات تمخض عنها مقتل أكثر من 7000 فلسطيني.