العراق: 1400 امرأة وطفل من أقارب داعش محتجزين لدى القوات الأمنية

قالت مصادر أمنية عراقية، الأحد، إن ما يقارب 1400 امرأة وطفل من أقارب عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي لا يزالوا محتجزين داخل إحدى مخيمات النازحين بالقرب من محافظة الموصل، بعد تحريرها بالكامل من التنظيم الإرهابي خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وينتمي معظم هؤلاء المحتجزين إلى جمهوريات وسط آسيا وروسيا وتركيا، وبعض الدول الأوروبية ايضاً.

وأضاف المصدر الأمني أنّهم محتجزين منذ 30 أغسطس\آب المنصرم في إحدى المخيمات الواقعة جنوبي الموصل، بعد أن سلموا أنفسهم طوعاً إلى قوات البيشمركة الكردية بالقرب من قضاء تلعفر، الواقع بين محافظة الموصل والحدود السورية.

وقال ضابط في الإستخبارات العراقية، إنّهم بصدد التحقق من جنسياتهم بالتواصل مع بلدانهم الأصلية، نظراً لفقدان العديد منهم أوراقه الثبوتية. وتابع المصدر أن السلطات العراقية تتفاوض مع سفارات بلدانهم المعنية لتسليمهم بصورة رسمية من أجل إرجاعهم إلى أوطانهم الأصلية.

وفي حديثٍ لوكالة “رويترز”، قالت امرأة فرنسية ذات أصول شيشانية، إنّها ترغب بالعودة إلى فرنسا ولكنّها لا تعلم الكيفية التي يمكن أن يتم بها الأمر، مؤكدة أنّها لا تعرف ما الذي حلّ بزوجها، الذي جاء للعراق من أجل المشاركة بالعمليات القتالية مع تنظيم “داعش” الإرهابي.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing