الممثلة الإباحية تكشف تفاصيل “العلاقة الجنسية” مع دونالد ترامب

كشفت الممثلة الإباحية، ستورمي دانيالز، في مقابلة تلفزيونية، الأحد، لأول مرة كافة تفاصيل علاقتها “الجنسية” مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2006.

وقالت الممثلة الإباحية ستورمي دانيالز، وإسمهما الحقيقي ستيفاني كليفورد، ضمن مقابلتها مع الصحافي الأمريكي أندرسون كوبر لبرنامج “ستون دقيقة” على شبكة “سي بي إس”، إنها مارست الجنس مع دونالد ترامب رغم أنه كان متزوجاً من ميلانيا ترامب.

العلاقة الجنسية

وفي التفاصيل، ذكرت الممثلة الإباحية أن العلاقة الجنسية وقعت بينهما بعد تناولهما العشاء معاً في منتجع لايك تاهوي على هامش دورة للغولف في عام 2006.

وأضافت أنها لم تكن منجذبة نحو دونالد ترامب الذي يكبرها بنحو 30 عاماً، إلا أنها لم تكن مرغمة على ممارسة الجنس معه، مشيرة إلى أن العلاقة الحميمية تمت بموافقة الطرفين، وأنها ليست “ضحية” لما حدث.

وأكّدت دانيالز، أن ترامب لم يستخدم الواقي الذكري خلال ممارستها الجنس معاً.

التهديد

واعترفت ستورمي دانيالز، انها تعرّضت لتهديد جسدي بعد خمس سنوات من العلاقة الجنسية مع ترامب وذلك حينما أرادت الحديث عن الأمر لوسائل الإعلام.

وقالت: “في 2011، اقترب رجلاً مني في موقف للسيارات في لاس فيغاس حينما كنت مع طفلتي وقال لي: دعي ترامب وشأنه… انسي القصة”.

وأضافت: “ومن ثم انحنى نحو طفلتي البالغة من العمر عامين آنذاك وقال: إنها فتاة جميلة. سيكون أمراً مؤسفاً للغاية أن تتعرض أمها لمكروه. ثم غادر”.

وتابعت الممثلة الإباحية: “لقد كنت مرعوبة تماماً”، مؤكّدة أنها ستتعرف على ذلك الرجل إذا ما رأته اليوم.

لماذا رفضت الحديث عن العلاقة

وعند سؤالها حول السبب الذي دفعها لتوقيع اتفاقية “حفظ السرية” أو “عدم الافشاء” لمنعها من الحديث عن العلاقة الجنسية التي جمعتها بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2006، ردت ستورمي دانيالز: “لقد جعلوا الأمر يبدو كما لو أنني لا أمتلك خياراً آخر”.

وأضافت: “لقد قالوا لي حرفياً بأنهم يستطيعون جعل حياتي جحيماً”.

شراء الصمت

قبل إسبوع ونصف من الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016، أبرم مايكل كوهين، المحامي الخاص بدونالد ترامب، عقداً مع الممثلة الإباحية لمنعها من الكلام عن العلاقة مقابل 130 ألف دولار من “جيبه الخاص”، على حد قوله.

ويطالب كوهين الممثلة الإباحية ستورمي دانيالز بتعويضات قدرها 20 مليون يورو بدعوى خرقها لاتفاقية “عدم الافشاء” التي تتعلق بالمغامرة الجنسية التي جمعتها مع موكله.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing