اليابان تدق ناقوس الخطر وتحذر من أسلحة كوريا الشمالية

دقت اليابان ناقوس الخطر، الثلاثاء، وحذرت من الخطر الناجم عن تطوير كوريا الشمالية لبرامج الأسلحة والتقدم التكنولوجي الملحوظ.

وبعد ما أن أجرت كوريا الشمالية اختبارا أطلقت فيه صاروخين بالستيين من الصواريخ العابرة للقارات أواخر تموز الماضي واللذان سقطا قبالة الساحل الغربي الياباني، عمدت اليابان على نشر الورقة السنوية البيضاء والتي تتعلق بسياسات الدفاع.

وقالت وزارة الدفاع اليابانية في الورقة البيضاء والمكونة من 563 صفحة، إن كوريا الشمالية أجرت تجربتين نوويتين وعملت على إطلاق أكثر من 20 صاروخا باليستيا، وإن ذلك أدخل التهديدات الأمنية في مرحلة جديدة.

وذكرت الورقة أنه “من الجائز أن برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية شهد بالفعل تقدما كبيرا، ومن المحتمل أن تكون كوريا الشمالية نجحت في تصغير أسلحة نووية وحصلت على رؤوس نووية”.

وأكد مسؤول أميركي بارز أن التجربة الصاروخية لكويا الشمالية الأخيرة من خلال إطلاق صاروخ باليستي أعطت إنذارا بأن بيونغيانغ من المحتمل أن تكون قادرة على إيصال صواريخها إلى أراضي الولايات المتحدة الأميركية.

وأشارت الورقة البيضاء إلى أن الصواريخ التي يتم إطلاقها على مسار مرتفع يكاد من المستحيل أن يتم اعتراضها.

 

About alarabi_today 2012 Articles
العربي هو موقع إخباري يعرض مواضيع متنوعة بهدف تقديم خدمة متاكملة وفقا لميولك واهتماماتك.