بطلب من واشنطن..جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن إيران

يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعين طارئين في نيويورك، لبحث آخر التطورات في ايران و”الحرية” التي يطالب بها الشعب الإيراني، وذلك بطلب من السفيرة الأمريكية في الأُمم المتحدة نيكي هايلي.

حيث قالت السفيرة “علينا الا نبقى صامتين، وأن الشعب الايراني يطالب بحريته” من دون ان تحدد اي مواعيد محتملة لهذين الاجتماعين.

كما رفضت اتهام السلطات الإيرانية لدول أجنبية بالوقوف خلف التظاهرات التي تشهدها البلاد منذ سبعة ايام.

واكّدت السفيرة هايلي أن الحريات الواردة في شرعة الأمم المتحدة يتم الاعتداء عليها في إيران” و”للمجتمع الدولي دور يؤديه” في هذا الصدد، في تبرير لطلبها عقد الاجتماعات الطارئة.

وبدأت التظاهرات الخميس الماضي، في مدينة مشهد الإيرانية احتجاجاً على متاعب اقتصادية، وامتدت منذ ذلك الحين إلى عدد من المدن، ولم تتوفر أرقام عن عدد المتظاهرين المعتقلين في هذه المدن.