بعد المصادقة عليه… ترامب يصف قانون العقوبات على روسيا ب “الخاطئ”!

صادق رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، الأربعاء، على مشروع قانون يفرض عقوبات إقتصادية جديدة على روسيا، قبل أن يوجه إنتقادات لاذعة له على أساس “التعدي على صلاحياته وسلطاته” برسم السياسة الخارجية التي تجلب الفائدة لشعب الولايات المتحدة الأمريكية.

ويأتي فرض العقوبات الجديدة على موسكو على خلفية تدخلها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية خلال عام 2016.

وبعد إقرار مشروع القانون من قبل مجلسيّ النواب والشيوخ الأمريكيين وبأغلبية ساحقة خلال الأسبوع الماضي، عبّر دونالد ترامب عن بعض التحفظات بشأن ذلك القانون الذي يعارض رغبته ببناء علاقات جيدة مع موسكو.

ولطالما عبّر دونالد ترامب عن نيّته إصلاح العلاقات الأمريكية-الروسية قبل أن تتلقى جهوده الرامية نحو ذلك لضربة موجعة بعدما أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي “أف بي آي” عن ثبوت التدخل الروسي بالإنتخابات الرئاسية الأمريكية من خلال إختراق البريد الإلكتروني الخاص بمرشحة الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون.

وقال ترامب بعد التوقيع على القانون “بينما أوافق على فرض إجراءات صارمة لمعاقبة وردع السلوك العدواني والمزعزع للإستقرار الذي تمارسه كل من إيران وكوريا الشمالية وروسيا، إلا أنني أجد هذا القانون خاطئ.”

يذكر أن القانون الجديد يتيح الصلاحية لمجلس النواب الأمريكي “الكونغرس” بوقف أيّة محاولة من الرئيس ترامب لتخفيف العقوبات على روسيا.

وعاد ترامب ليؤكد أن مصادقته على هذا القانون هو من أجل “الوحدة الوطنية”، بالرغم من إحتواءه على العديد من المشكلات، وفقاً لتعبيره.

وفي الجهة المقابلة، ردّت موسكو على فرض واشنطن لقائمة عقوبات عليها، من خلال طرد أكثر من 700 دبلوماسياً أمريكياً من أراضيها، فضلاً عن إستحواذها على ملكيتين عقاريتين كانتا تحت تصرف الوفد الدبلوماسي الأمريكي.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing