ترامب يلغي الإتفاقية المشتركة مع كوبا ويُضيق إجراءات السفر والتجارة معها

اعلن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب، الجمعة، إلغاءه الإتفاقية المشتركة مع كوبا، وتشديد الإجراءات المتعلقة بالسفر إلى الجزيرة الواقعة على بحر الكاريبي، وتضييق العلاقات التجارية بين البلدين.

ووصف ترامب تلك الإتفاقية الموقعة من قبل الرئيس الأمريكي السابق، باراك اوباما، في عام 2014، بإنّها “سيئة واحادية الجانب”، واصدر على إثر ذلك امراً تنفيذياً يقتضي بإبطال بعض من فقراتها المتعلقة بالتجارة والسفر بين الدولتين.

ومن جهة اخرى، ابقى دونالد ترامب على بعض من نصوص الإتفاقية، خصوصاً تلك المتعلقة بإعادة فتح السفارة الأمريكية في هافانا وإستئناف العمل فيها، بالرغم من محاولته تضييق الخناق على الدولة المعروفة بالإنتهاكات العديدة ضد حقوق الإنسان، كما كان قد وعد اثناء حملته الإنتخابية.

وقال ترامب في مقاطعة “ليتل هافانا” الكائنة في مدينة ميامي، الجمعة، “لن نبقى صامتين بوجه الإضطهاد الشيوعي بعد الآن.”

واضاف “قررت إلغاء الإتفاقية احادية الجانب التي قامت بها الحكومة الأمريكية السابقة مع كوبا كلياً وبمفعول فوري.”

واشار ترامب إلى نيته تضييق إجراءات سفر المواطنين الأمريكان إلى كوبا وتجنب الصفقات التجارية مع الحكومة الكوبية، التي تعتبرها إدارة ترامب عسكرية بالكامل.

وقال ترامب في هذا الخصوص “لا نرغب بوقوع الدولار الأمريكي في أيدي حكومة الإحتكار العسكرية في كوبا التي تستغل وتنتهك حقوق الشعب الكوبي.”، واعداً في الوقت ذاته عدم رفع هذه العقوبات إلا في حال الإفراج عن السجناء السياسيين في السجون الكوبية وإقامة إنتخابات رئاسية حرة ونزيهة.

About alarabi_today 2012 Articles
العربي هو موقع إخباري يعرض مواضيع متنوعة بهدف تقديم خدمة متاكملة وفقا لميولك واهتماماتك.