حفتر يأمر بالتصدي للسفن الحربية الإيطالية!

أمر المشير الخليفة حفتر، قائد الجيش الوطني الليبي، الخميس، القوات البحرية بالتصدي لمحاولات دخول السفن الحربية الإيطالية بدون أذن مسبق إلى المياه الإقليمية الليبية، بعد يوم واحد من قرار إيطاليا بشنّ مهمة تهدف للتصدي لعمليات تهريب المهاجرين غير الشرعيين إلى أراضيها.

ويأتي هذا التصعيد من المشير الخليفة حفتر بعد أسبوع واحد من الاتفاق على “خطة للسلام” مع رئيس الوزراء في حكومة الوفاق الليبي، فايز السراج، في العاصمة الفرنسية، باريس. وبالرغم من دعوة الاتفاق إلى تطبيق “الهدنة” في البلاد، لا زالت بعض الأرجاء تشهد استمراراً للعمليات القتالية.

وقال الجيش الوطني الليبي في بيان رسمي، الخميس، إنّ “القواعد البحرية في بنغازي وطبرق وراس لانوف سوف تتصدي لأي قطعة بحرية تدخل المياه الإقليمية الليبية دون أذن مسبق من الجيش الوطني.”

وجاء هذا القرار بعدما دخلت سفينة بحرية إيطالية مساندة لميناء طرابلس، الأربعاء، للتنسيق والمشاركة في حملة ضد مهربي المهاجرين غير الشرعيين عبر الأراضي الليبية.

وتحدث وزيرة الدفاع الإيطالية، روبيرتا بينوتي، من جانبها، أمام البرلمان الإيطالي، قائلة “لن يكون هنالك أي ضرر أو سلب لجزء من السيادة. فمشاركتنا تقتصر على تعزيز السيادة الليبية.”

وعبّرت حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها من قبل منظمة الأمم المتحدة، عن مساندتها لحملة نظيرتها الإيطالية، بينما أعرب البرلمان الليبي، الذي يتخذ من شرقي البلاد مقراً له، عن معارضته لها.

وقال الناطق باسم البرلمان الليبي، الأربعاء، إن “وصول السفن البحرية الإيطالية نحو المياه الليبية يعد خرقاً للسيادة الليبية. فمن خلال هكذا خطوة، ترغب الحكومة الإيطالية بنقل أزمة المهاجرين غير الشرعيين من أراضيها إلى الأراضي الليبية.”

ومن جانبهم، قال بعض الدبلوماسيين الطليان، إنّهم لا يخشون حدوث مواجهات عسكرية بين الجيش الوطني الليبي والسفن الحربية الإيطالية، نظراً لممارسة قوات حفتر نشاطها في شرقي ووسط البلاد، بينما تعمل السفن الإيطالية على مكافحة الهجرة غير الشرعية في الجزء الغربي من ليبيا، الواقع تحت نفوذ حكومة الوفاق الليبية.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing