خامنئي: سنرد بقوة على إي إجراء يستهدف الاتفاق النووي

قال المرشد الأعلى لجمهورية إيران الإسلامية، علي خامنئي، الأحد، إن بلاده لن ترضخ للضغوطات الأمريكية، وإنّها سترد بقوة على “أي خطوة خاطئة” تتخذها واشنطن حول الاتفاق النووي الإيراني.

وتأتي تصريحات خامنئي رداً على قول الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن طهران تخرق “روح الاتفاق النووي”، الذي يقضي بتخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها مقابل الحد من برنامجها النووي.

وقال المرشد الأعلى في إيران، الأحد، إن “طهران صامدة بوجه الضغوطات الأمريكية، وسنواجه أي خطوة خاطئة يتخذها مسؤولوها المستبدون بشأن الاتفاق النووي بقوة وحزم.”

وأضاف علي خامنئي، أنّه “اليوم، وبالرغم من جميع الإلتزامات والنقاشات في المفاوضات، لا يزال الموقف الأمريكي تجاه هذه المفاوضات ومخرجاتها غير عادل ويرقى ليكون بمثابة الهيمنة.” مشدداً “على الأمريكيين معرفة أن الجمهورية الإسلامية لن تنحني.”

يذكر أن وزارة الخزانة الأمريكية قد أعلنت، الخميس، إنزال عقوبات على 11 كياناً وشخصاً إيرانياً، وحظر وصولهم إلى النظام المالي الأمريكي، الأمر الذي وصفه وزير خارجية طهران بـ “رهاب إيران المستمر” لدى الولايات المتحدة الأمريكية.

واتهمت الخزانة الأمريكية الأشخاص المحظورين بدعم البرنامج الصاروخي الباليستي الإيراني، ومساندة الحرس الثوري، وشن هجومات إلكترونية تستهدف النظام المالي الأمريكي.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing