خوفاً من الإحراج.. ترامب يزور بريطانيا ولن يلتقي ملكتها

يُخٍطِّط الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لزيارة المملكة المتحدة في فبراير/شباط المقبل وذلك لافتتاح سفارة أمريكية جديدة في العاصمة، لندن، دون أن يلتقي الملكة إليزابيث، وفقاً لما أكدته صحيفة “دايلي ميل” البريطانية اليوم الأربعاء.

ونقلت “دايلي ميل” عن مصدر داخل قصر ويستمنستر، أن الرئيس الأمريكي قد أجرى محادثة هاتفية مع رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أمس الثلاثاء، ليُبلِغَها بنيته القدوم لبريطانيا في فبراير 2018 من أجل افتتاح سفارة جديدة لواشنطن بالقرب من نهر “التايمز” الشهير.

وأثارت الزيارة المُزمَدعَة لترامب، جدلاً واسعاً داخل الأوساط السياسية منذ أن وجَّهَت تيريزا ماي دعوة للرئيس الأمريكي للقيام بزيارة رسمية عادةً ما يتخللها استعراضات مُهيبة وفعاليات تستضيفها الملكة إليزابيث بنفسها.

ووقّع ما يقارب 2 مليون بريطاني على عريضة تُطالِب بمنع دونالد ترامب من المجيء إلى لندن في زيارة رسمية، وذلك بسبب إمكانية تَجَمهُر المتظاهرين المُندِّدين بسياسات الرئيس الأمريكي، ما قد يُشكِّل “إحراجاً للملكة”، وفقاً لدايلي ميل.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing