رئيس الوزراء الإسرائيلي خلال لقاء ترامب.. تل أبيب ستواصل صد العدوان الإيراني في المنطقة

رئيس الوزراء الإسرائيلي

صرّح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن بلاده ستواصل جهودها لصد ما وصفه بـ”العدوان الإيراني” في المنطقة، وأنها ستواصل عمل اللازم من أجل الدفاع عن نفسها.

كما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه يسعى لعقد اتفاق سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وخلال لقاء ثنائي عقد في نيويورك على هامش أعمال الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي “أولاً، شكراً لك على التصريحات الشجاعة التي أدليت بها في الجمعية العامة للأمم المتحدة ضد النظام الإرهابي المفسد في إيران. أنت تدعم كلماتك بالأفعال الشجاعة”.

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي حديثه “أعتقد أن إعادة فرض العقوبات الأمريكية (على إيران) أوقفت آلة النقود الإيرانية وحملة القتل والاحتلال الإيرانية في الشرق الأوسط. نحن الذين نعيش في الشرق الأوسط، إسرائيليون وعرب، تحت هذا الخطر الإيراني، نريد أن نشكرك على ذلك بشكل خاص”.

وأضاف رئيس الوزراء “أعتقد أنه يجب على الجميع إدراك أن إسرائيل ستواصل عمل اللازم من أجل الدفاع عن أنفسنا من العدوان الإيراني في سوريا وفي لبنان وفي كل مكان آخر… أريد أن أقول أيضاً إنه لا شك لنا بأنه أثناء قيامنا بالدفاع عن أنفسنا سنتمتع بدعم الرئيس ترامب والولايات المتحدة”.

اقرأ أيضاً: إسرائيل توجّه جيشها بمواصلة العمل ضد محاولات التموضع الإيراني العسكري في سوريا

بدوره، قال دونالد ترامب إن قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس كان محل خلاف “لكن اتضح أنه ضروري”، متابعاً بالقول: إن “الولايات المتحدة ستقف دائماً إلى جانب إسرائيل بنسبة 100%”.

وأضاف ترامب بأن “إسرائيل ستضطر إلى فعل شيء لمصلحة الجانب الآخر… يعجبني حل الدولتين وهذا هو الحل الأفضل”.