سحب الجنسية الأردنية من محمود عباس ونجليه

نقلت صحيفة “رأي اليوم” الفلسطينية عن مصادر مطلعة قولها، إن السلطات الأردنية باشرت بسحب الجنسية الأردنية والرقم الوطني من مسؤولين بارزين في السلطة الفلسطينية وحركة فتح وأفراد عائلاتهم، وذلك تنفيذاً لقرارٍ سابق.

وكشفت صحيفة “رأي اليوم”، أن وزير الداخلية الأردني الأسبق سلامة حمّاد كان قد وقّع قراراً يسمح بإنفاذ استبدال الأرقام الوطنية بعدما تبين أن قرار فك الارتباط بين الضفتين يشمل بعض المسؤولين الفلسطينيين وعائلاتهم.

وأشارت الصحيفة الفلسطينية، أن وزارة الداخلية الأردنية تباشر حالياً بسحب وثائق الرقم الوطني من مسؤولين بارزين في السلطة الفلسطينية.

يذكر أن حوالي 30 شخصية قيادية في السلطة الفلسطينية لديهم جوازات سفر دائمة أردنية مع عائلاتهم.

وبحسب الصحيفة، فإن جوازات السفر الدائمة قُرّر سحبها واستبدالها بأخرى مؤقتة.

وبيّنت “رأي اليوم”، أن من بين هؤلاء المسؤولين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وولديه وصائب عريقات وجبريل الرجوب وعزام الأحمد وأحمد قريع.

وذكرت الصحيفة، أن قياديين في السلطة الفلسطينية أبدوا امتعاضهم من شمول القرار لأفراد عائلاتهم.

وأفادت الصحيفة الفلسطينية أخيراً أن هذا القرار تمت مناقشته مع نائب رئيس الوزراء الأردني جمال الصرايرة، فضلاً عن وعود بإعادة النظر في المسألة من قبل وزير الداخلية الحالي سمير مبيضين.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing