مدريد تُقيل حكومة كاتلونيا وتُعيّن رئيسة جديدة للإقليم

أعلن رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، اليوم الأحد، إقالة رئيس إقليم كاتلونيا وحكومته، وحل البرلمان الكاتلوني الذي أعلن الاستقلال، يوم الجمعة الماضي، وتعيين رئيساً جديداً للإقليم.

وستتولى نائب رئيس الوزراء الإسباني، سوريا ساينز دي سانتا ماريا، مهمة استعادة النظام والقانون في الإقليم الذي أعلن الاستقلال وتشكيل “دولة مستقلة تأخذ شكل جمهورية”، يوم الجمعة الماضي.

وكان رئيس حكومة إقليم كاتلونيا المقال، كارليس بوتشيمون، قد دعا مناصريه الى معارضة “فرض مدريد حكمها المباشر على الإقليم” بشكل ديمقراطي.

وقال بوتشيمون في لقاء تلفزيوني مسجّل، أمس السبت، إن “أفضل طريقة للدفاع على المكتسبات التي حققناها تكمن في المعارضة الديمقراطية لتطبيق المادة 155 من الدستور الإسباني. وسنواصل العمل لبناء بلد حر.”

وتشير المادة 155 من الدستور الإسباني إلى فرض الحكومة الإسبانية حكمها المباشر على إقليم كاتلونيا في الحالات الاستثنائية.

يذكر أن البرلمان الكاتلوني قد أعلن الاستقلال عن اسبانيا في وقت سابق من يوم الجمعة الماضي، على أن يصبح الإقليم “دولة مستقلة تأخذ شكل جمهورية”، بموافقة 70 عضواً ومعارضة 10 آخرين وامتناع أثنين عن التصويت.

About Ali Saedi 5893 Articles
Master of Translation and Content Writing