وزير الخارجية الروسي: موسكو تحذّر الدول الغربية من شن هجمات ضد أراضي سوريا

وزير الخارجية الروسي

صرّح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن موسكو تحذّر الدول الغربية من شن هجمات ضد أراضي سوريا تحت ذرائع جديدة مفتعلة.

وخلال كلمة أمام مجلس الأمن الدولي، اعتبر وزير الخارجية الروسي أن هذا سيكون انتهاكاً جسيماً لميثاق الأمم المتحدة، وسيقوض الجهود الرامية إلى تعزيز التسوية السياسية في سوريا.

وأضاف وزير الخارجية الروسي “لقد نشأ وضع ينذر بالخطر في مسائل نزع السلاح الكيميائي. قبل كل شيء فيما يتعلق بتصرفات عدد من الدول الغربية، التي توجه ضد السلطات السورية المزيد والمزيد من الاتهامات الباطلة باستخدام مواد كيميائية محظورة.

وتابع لافروف حديثه، “نحذّر من شن هجمات جديدة على أراضي سوريا تحت ذريعة أخرى مفتعلة”.

 

هذا وصدرت تصريحات من بعض الدول الغربية باستهداف دمشق إذا قامت الأخيرة باستخدام السلاح الكيميائي، حيث أعلنت وزارة الدفاع الألمانية بداية الشهر الحالي أنها تدرس إمكانية المشاركة في الهجمات التي قد تشنها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سوريا، إذا استخدم الرئيس السوري بشار الأسد الأسلحة الكيميائية مجدداً، وذلك حسبما كتبت صحيفة “بيلد”.

اقرأ أيضاً: إسرائيل توجّه جيشها بمواصلة العمل ضد محاولات التموضع الإيراني العسكري في سوريا

من جهتها، حذّرت وزارة الدفاع الروسية من أنه يتم الإعداد لاستفزاز بالأسلحة الكيميائية في سوريا، ليكون ذريعة للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لمهاجمة منشآت حكومية سورية.