الجماع والآثار السلبية للتوقف عن ممارسته لفترات طويلة

التوقف عن ممارسة الجماع مهما كانت الأسباب بين الزوجين لفترة ما أو إلى الأبد، له تأثير نفسي وصحي على الشريكين، وسنستعرض لكم أهم هذه التأثيرات.

فقدان الرغبة مع الوقت
التوقف عن ممارسة الجماع قد يؤدي إلى تباطؤ الرغبة وحدوث فتور بين الشريكين مع الوقت وبالأخص للنساء، فبعد أن تتعود المرأة على عدم ممارسته، يصعب عليها التعود من جديد.

ضعف عضلات المهبل
مع تقدم السن ومع التوقف عن ممارسة العلاقة الجنسية يحدث ضعف في عضلات مهبل المرأة، وقد يؤدي إلى فقدان المتعة بالعلاقة الحميمية، أو بألم أثناء الجماع.

الدورة الشهرية أكثر إيلاماً
عند ممارسة العلاقة الحميمة يحدث بعض التقلصات في الرحم، ما يدفع الدم بسرعة أثناء الدورة الشهرية، ويحد من آلام الدورة، والعكس عند التوقف عن ممارستها.

ضعف الانتصاب
بيّنت الكثير من الدراسات أن التوقف عن ممارسة الجنس، يحدث ضعف انتصاب لدى الرجل، ويزداد الأمر عند تقدم عمر الرجل.

اقرأ المزيد: للمتزوجين.. 4 أمراض غير جنسية تؤثر على العلاقة الحميمة بشكل سلبي تعرفوا عليها