أسباب إمتناع الزوج عن ممارسة العلاقة الحميمة

مشكلة عدم إقبال الزوج على  ممارسة العلاقة الحميمة من أكثر المشاكل إنتشاراً بين عددٍ كبيرٍ من السيدات، لكن لا ترتبط هذه المشكلة بالضعف الجنسي لدى الرجل، بل ترتبط بشكلٍ كبير بإنعدام الرغبة الجنسية.

وهناك عدة أسباب لعدم إقبال الزوج على ممارسة العلاقة، أبرزها:

الأسباب النفسية

الضغوطات النفسية هي أكثر ما يبعد الرجل عن ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته، وقد ترتبط هذه الضغوطات بمشاكل العمل أو المشاكل العائلية أو مشاكل مع الأصدقاء. وعندما يكون مزاج الرجل سيئاً، تتأثر حياته الجنسية بشكل كبير مما يؤدي لفقدانه للرغبة الجنسية.

الأمراض العضوية المزمنة

الإصابة بالأمراض العضوية المزمنة مثل السكري، الضغط، القلب أو مشاكل الغدة الدرقية، تؤدي لإنعدام رغبة الرجل في ممارسة العلاقة الجنسية مع زوجته. كما أن تناول الأدوية يفقد الرجل قدرته الجنسية وإنجذابه لزوجته.

إهمال المرأة لنظافتها الشخصية

عدم إهتمام المرأة بنظافتها الشخصية وخصوصاً المهبل بسبب الإفرازات المستمرة، يقضي على رغبة الزوج بإقامة علاقة جنسية مع زوجته، وذلك بسبب الرائحة الكريهة المنبعثة من المهبل والصدر والفم والأسنان، لأن لحاسة الشم دور رئيسي في تعزيز الإثارة الجنسية.

الأرق

هناك ارتباط شديد بين الأرق وفقدان الرجل لرغبته بممارسة العلاقة الجنسية مع زوجته، لأن التعب واضطرابات النوم تؤدي إلى عدم قدرة الرجل على ممارسة العلاقة بطريقة سليمة وطبيعية.

جهل الزوجة لطرق إثارة زوجها

عدم معرفة الزوجة لطرق إثارة الزوج جنسيًا ورفضها لبعض الحركات الجنسية التي تثيره أو الإستهزاء بها، تؤدي إلى نفور الزوج وعدم إقباله على ممارسة العلاقة الجنسية.